منتدى حي الرحبات المجاهدة

منتدى حي الرحبات المجاهدة

متعدد المواضيع

||~ أحصــآئيـآت كــآملة ~|| ?statistikleri

السلام عليكم يا أمة خير خلق الله .

شاطر

admin
Admin

عدد المساهمات : 330
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/02/2013

السلام عليكم يا أمة خير خلق الله .

مُساهمة  admin في الأربعاء أكتوبر 14, 2015 8:19 pm

السلام عليكم يا أمة خير خلق الله .
السلام عليكم يا أحباب رسول الله
السلام عليكم يا خير أمة أُخرجت للناس :
ها هي مواسم الخيرات تتوالى .. وأبواب التوبة والمغفرة تُفتفح من جديد .
أخواني الكرام .. لقد جعل الله تعالى الخير فينا ولنا .
جعل الخير فينا بأن قال ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ) [آل عمران:110] .
والحمد لله رب العالمين .. كثيرٌ منا بداخله الخير الكبير يتجنب المعاصي والمنكرات .. ويتحرى مواطن الطاعات والعبادات ..
قال سبحانه: (يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج) البقرة .189 إلا أن هلال هذا الشهر له طعم خاص ومعنى متميز، إذ هو هلال سنة جديدة، نسأل الله تعالى أن يدخلها علينا أفرادا وجماعات باليمن والإيمان والسلامة والإسلام والرشد والخير والصلاح والنصر على الأعداء. السنة الهجرية فرصة لمراجعة العمل عباد الله تعود الناس في أمور التجارة والبيع والشراء أن يقفوا عند نهاية كل سنة وبداية أخرى على حسابات تجارتهم، فينظروا في ما حققوا من أرباح ويراجعوا أمور تجارتهم ليعالجوا ما ضعف، رغبة في تحقيق ربح أفضل، وكم تكون فرحة التاجر كبيرة حينما يحقق بعد جهد سنة من العمل المتواصل أرباحا كبيرة. تمر من أعمارنا سنة هجرية ونستقبل سنة جديدة، والناس في استقبالها صنفان: صنف فرح مسرور يحمد ربه ويشكره على نعمة الطاعات وفعل الخيرات، وصنف حزين مغبون لأنه ضيع سنة من عمره، والوقت إذا ضاع لا يعوض ولا يشترى ولا يباع. ويسأل الله العبد يوم القيامة عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه. فماذا فعلت في سنة مضت من عمرك؟ وماهو الجواب الذي أعددت لربك حين يسألك هذا السؤال الكبير العظيم، الذي لا يترتب عليه شيء عاد بسيط، بل يترتب عليه مصير الخلود في جنة عرضها السماوات والأرض خالدين فيها أبدا، أو نار تلظى لا يصلاها إلا الأشقى. ..
اللهم إنى أعلم أني أعصيك ولكني أحب من يطيعك فاجعل اللهم حبي لمن أطاعك شفاعة تُقبل لمن عصاك
اللهم إنا نسألك بأنا نشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، يا منان، يا بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم نسألك أن تجعل عامنا هذا وما بعده من أعوامٍ أعوامَ أمن وطمأنينة وعلم نافع وعمل صالح به رشاد الأمة وذلُّ الأعداء في جميع البلاد يا أرحم الراحم.


    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 5:04 am